الجمعة، 14 أغسطس، 2009

القوات المسلحة المصرية القوات الجوية سلاح الطيران الفرسان دفاع حرب أكتوبر قوات جوي حرب 1967 الجوية البحرية المدفعية

القوات المسلحة المصرية




اذهب إلى: تصفح, بحث


الجيش المصري
قوة الجيش العسكرية
سن الخدمة العسكرية 18 سنة للخدمة العسكرية الإجبارية. حد أدنى سنة واحدة لطلاب المؤهل العالي، أو 3 سنوات لطلاب المؤهل المتوسط أو أقل.
توفر ذكور من 18 الي 49 8,347,560 (2005)

التأهيل للخدمة العسكرية عمر ذكور 18-49: (2005)

بلوغ سن الخدمة العسكرية سنويا ذكور: 302,920 (2005)

القوات العاملة 300,000
الانفاق العسكري
بالدولار الأمريكي $2.44 مليار دولار (2003)

إجمالي الناتج المحلي (بالنسبة المئوية) 3.4% (2004)

القوات المسلحة المصرية هي القوات النظامية لجمهورية مصر العربية، تنقسم إلى أربع أفرع رئيسية، هي قيادة الدفاع الجوي المصري، القوات الجوية المصرية، القوات البحرية المصرية، والقوات البرية المصرية. توجد في مصر قوة شبه عسكرية تحت سيطرة وزارة الدخلية المصرية وهي قوات الأمن المركزي وتبلغ 250,000 قوة كما يوجد قوات الحرس الجمهوري وحرس الحدود ولكنها تحت سيطرة وزارة الدفاع.
وزارة الدفاع هي القيادة العليا للقوات المسلحة وتندرج تحتها الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة مثل القوات الجوية والقوات البحرية وقوات الدفاع الجوى، وكذلك أيضا الأسلحة المتنوعة للقوات البرية مثل المشاة والمدرعات والمهندسين العسكريين والمدفعية.
القائد الأعلى للقوات المسلحة هو رئيس الجمهورية محمد حسني مبارك. القائد العام للقوات المسلحة هو المشير محمد حسين طنطاوي ورئيس الأركان هو الفريق سامي حافظ عنان[1] . قطع و معدات الجيش المصري تتكون من عدة مصادر حيث أن لمصر تعاون عسكري مع عدة دول و هي الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا والصين[2] وبريطانيا كما كان هناك تعاون عسكري وثيق مع الإتحاد السوفيتي، السابق و بشأن هذه الأخيرة فأسلحة الجيش المستوردة من الإتحاد السوفيتي تستبدل حاليا بالأحدث منها من الولايات المتحدة وبريطانيا و فرنسا وهناك معدات كثيرة تحت رخصة تصنيع مصري مثل دبابات أم1 أبرامز.
محتويات
[إخفاء]
• 1 تاريخ الجيش المصري
• 2 انقلاب حركة الضباط الأحرار و العدوان الثلاثي
• 3 نكسة 1967
• 4 الانتصار واسترجاع سيناء
• 5 الرتب العسكرية
• 6 الزي العسكري
• 7 الدرجات العلمية في الجيش
• 8 قادة القوات المسلحة
• 9 دور القوات المسلحة
o 9.1 دور القوات المسلحة وقت الحرب:
o 9.2 دور القوات المسلحة وقت السلم:
• 10 انظر أيضا
• 11 وصلات خارجية
• 12 مراجع

[عدل] تاريخ الجيش المصري
مقال تفصيلي :تاريخ العسكرية في مصر
وجد في مصر أحد أقدم الجيوش النظامية في العالم.[3] وقد كان ذلك بعد توحيد الملك نارمر لمصر حوالي عام 3200ق.م. فقبل ذلك العام كان لكل إقليم من الأقاليم المصرية جيش خاص به يحميه، و لكن بعد حرب التوحيد المصرية أصبح لمصر جيش موحد تحت إمرة ملك مصر. و قد كان الجيش المصري أقوى جيش في العالم كله و بفضله أنشأ المصريون أول إمبراطورية في العالم و هي الإمبراطورية المصرية الممتدة من تركيا شمالاً إلى الصومال جنوباً ومن العراق شرقاً إلى ليبيا غرباً، و قد كان ذلك هو العصر الذهبى للجيش المصري. كان المصريون هم دائماً العنصر الأساسي في الجيش المصري و لكن بعد إنشاء الإمبراطورية المصرية دخل في الجيش المصري بعض العناصر النوبية و الأمازيغية (خاصةً الليبية منها). وقد كان الجيش المصري يتكون من الجيش البري (المشاة والعربات التي تجرها الخيول والرماحين وجنود الحراب والفروع الأخرى) و الأسطول الذي كان يحمى سواحل مصر البحرية كلها إضافة إلى نهر النيل[بحاجة لمصدر]. و مازلت بعض الخطط الحربية المصرية القديمة تُدَرَّس في أكاديميات العالم و مصر العسكرية. و قد قدمت العسكرية المصرية القديمة العديد من القواد العظماء و كان أنبغ هذه العقول العسكرية هو الإمبراطور (تحتمس الثالث) أول إمبراطور في التاريخ و هو الذي أنشأ الإمبراطورية المصرية و في رصيده العديد من المعارك و الحروب, أشهرها معركة مجدو التي مازالت تُدرَّس حتى اليوم. كما نقل علي رسول الإسلام محمد عليه الصلاة و السلام حديثه: (إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جنداً كثيرا فإنهم خير أجناد الأرض و هم في رباط إلى يوم الدين), و قد حرر الجيش المصري مدينة القدس من أيدى الصليبيين في واحدة من المعارك التاريخية على مر العصور [بحاجة لمصدر]_قائدالمعركة البطل صلاح الدين الأيوبى وكان جنوده من المصريين و بالإضافة إلى ذلك لعبت القوات المصرية ضمن الجيوش الإسلامية دورا كبيرا في هزيمة المغول الذين دمروا الدولة الإسلامية العباسية.
تم تأسس الجيش المصري الحديث إبان حكم محمد علي باشا الذي يعتبر مؤسس مصر الحديثة حيث كون جيشا من المصريين لأول مرة بعد فترة ظل الجيش فيها حكرا على غير المصريين وخاصة المماليك حيث بدأ محمد على ببناء أول مدرسة حربية تقوم بإعداد الجنود والضباط على الطراز الحديث عام 1820 بمدينة أسوان وقام بإنشاء العديد من الترسانات لتمويل الجيش بأحدث المعدات كالبنادق والمدافع والبارود واستعان محمد علي باشا بالقائد الفرنسي الشهير سليمان باشا الفرنساوي الذي أقام في مصر لتأسيس هذا الجيش الذي صار أحد أقوى جيوش المنطقة في فترة وجيزة فغزا عدة مناطق في المنطقة حيث وجه محمد علي حملاته إلى جزيرة رودس وإلى بلاد الحجاز لمواجهة الثورة الوهابية بقيادة ابن محمد على(إبراهيم باشا)، وقام بإرسال حملات إلى اليونان لمواجهة الثورات اليونانية ولكنه فشل بسبب تدخل كلا من إنجلترا وفرنسا وروسيا لنجدة اليونانين فاضطر الأسطول المصري للإنسحاب وترك الأسطول التركي وحيدا في نفارين العام 1827.كان التجنيد إجباريا أيام محمد على وكان تعداده 520,000 جندي وكانت تحت قيادة قائد واحد وهو إبراهيم باشا.
[عدل] انقلاب حركة الضباط الأحرار و العدوان الثلاثي
وجاء انقلاب الضباط الأحرار أو ثورة 23 يوليو 1952 والذين قاموا بنفي الملك من البلاد و طالبوا برحيل الإنجليز التي نفذت هذا بعد 4 سنوات أو أقل و تولى أعضاؤها الحكومة .
في فترة رئاسة جمال عبد الناصر بدأ تحالف مصر مع القوى الشرقية لاستيراد الأسلحة التي رفض عدة دول غربية إمداد مصر بها.
وبالفعل تم استيراد الأسلحة المطلوبة عن طريق جمهورية تشيكوسلوفاكيا السابقة كوسيط بين مصر والاتحاد السوفيتي وكان الجيش في مستوي جيد نسبيا لكن ظهرت حرب السويس و التي حاربت فيها مصر ضد بريطانيا و فرنسا و إسرائيل، و هو ما أطلق عليه العدوان الثلاثي العام 1956 . كما قام عبد الناصر بإرسال الجيش المصري إلي اليمن لدعم الثورة اليمنية ، و هو ما يري المحللون أنه أضر بالجيش المصري في حرب يونيو 1967.
[عدل] نكسة 1967
في 5 يونيو 1967 قامت إسرائيل بشن هجوم جوي مباغت علي مصر، ما تسبب في تدمير نحو 400 طائرة عسكرية مصرية كانت جاثمة على المدرجات و مخازن قواعدها، ما تسبب في احتلال شبه جزيرة سيناء إضافة إلى هضبة الجولان السورية و إصطلح على تسمية هذه الحرب بنكسة 1967 .
و جاءت الفترة اللاحقة على مصر لزيادة المجهود الحربي، وكانت مصر تستورد الأسلحة و الخبراء السوفييت من الإتحاد السوفيتي و بعض الدول من الكتلة الشرقية حينئذ . ودارت معارك بين مصر و إسرائيل سميت بحرب الإستنزاف و هي عبارة عن الدخول في معارك قصيرة المدى يتم من خلالها توجيه ضربات موجعة للعدو من أجل استنزاف قوته .
[عدل] الانتصار واسترجاع سيناء
قامت مصر و الجيش السورى بشن حرب في 6 أكتوبر 1973 ،و اعتبر تخطيط الحرب "عبقريا" و آثار إعجاب الكثيرين، حيث دخل الجيش المصري إلى مسافة 13 كيلو متر في شبه جزيرة سيناء شرق قناة السويس المغلقة للملاحة وقتها، و قامت قوات الجيش المصري باقتحام خط بارليف و الذي قيل وقتها أنه "حصين" واستولت علي جميع نقاطه الحصينة ، وهو الذي كان مدعاة فخر للقوات الإسرائيلية، و هزمت إسرائيل و بعد هذه الضربة بخمس سنوات اتخذ الرئيس محمد أنور السادات خطوات نحو السلام وذهب في مبادرة تاريخية إلى تل أبيب وألقى خطبة في الكنيست الإسرائيلي ، تم توقيع اتفاقية كامب ديفيد للسلام بين مصر و إسرائيل واستعادت مصر سيطرتها على سيناء بالكامل عند تحرير طابا.
ومنذ ذلك الحين تسعى مصر لزيادة قدرات قواتها المسلحة، ما جعل القوات المسلحة المصرية من أكثر القوات المسلحة قدرة في العالم و من أكثرها قوة في الشرق الأوسط إلى جانب تركيا و إسرائيل .

[عدل] الرتب العسكرية
تعتمد التنظيم الهرمي للمؤسسة العسكرية، فالرتبة الأقل تأتمر بالرتبة الأعلى، والرتبة الأعلى تأمر الرتب الأدنى منها.
الرتب العسكرية للجيش المصري من الأدنى للأكبر
الجندي لايعلق أي شيء علي الكتافة
رتب صف ضباط:
عريف يعلق شريطتين علي ذراعه
رقيب يعلق ثلاثة شرائط علي ذراعه
رقيب أول يعلق أربعة شرائط علي ذراعه
مساعد يعلق كتافة ليس عليها أي شيء
مساعد أول يعلق حديدة مستطيلة علي الكتافة
رتب الضباط:
ملازم يعلق نجمة علي الكتافة
ملازم أول يعلق نجمتين علي الكتافة
نقيب يعلق ثلاثة نجوم علي الكتافة
رائد يعلق نسر علي الكتافة
مقدم يعلق نسر ونجمة علي الكتافة
عقيد يعلق نسر ونجمتين علي الكتافة
عميد يعلق نسر وثلاثة نجوم علي الكتافة
لواء يعلق نسر وسيفين متقاطعين علي الكتافة
فريق يعلق نسر وسيفين متقاطعين ونجمة علي الكتافة
فريق أول يعلق نسر وسيفين متقاطعين ونجمتين علي الكتافة
مشير يعلق نسر وسيفين متقاطعين وغصنان زيتون متقاطعان علي الكتافة وهي أرفع الرتب العسكرية المصرية
الرتب الوحيدة التي تميز بنوع العمل بعدها هي ضابط طيار وضابط جوي وضابط بحري
[عدل] الزي العسكري
يختلف الزي العسكري من سلاح لاخر ومن تخصص لاخر ويتم عن طريق الزي العسكري معرفة نوع القوات والتخصص ويتم معرفة ذلك سواء من لون الزي أو من لون الباريه(غطاء الرأس) أو من الشارات العسكرية الموضوعة علي الصدر
القوات الجوية الزي باللون الازرق صيفاً وشتاءً ضباط وصف ضباط بجميع التخصصات (طيارين-جويين-مهندسين-فنيين)
القوات البحرية الزي باللون الأبيض صيفاً والأسود شتاءً ضباط وصف ضباط بجميع التخصصات (بحريين-مهندسين-فنيين)
باقي الاسلحة الزي باللون الكاكى صيفاً والزيتى شتاءً ضباط وصف ضباط بجميع التخصصات
الهيكل التنظيمي للجيش المصري من الأدنى للأكبر:
جماعة غالبا تتكون من عشرة أفراد
فصيلة تتكون من ثلاث جماعات
سرية تتكون من ثلاث فصائل
كتيبة تتكون من ثلاث سرايا
لواء يتكون من ثلاث كتائب
فرقة تتكون من ثلاث ألوية
جيش يتكون من ثلاث فرق
[عدل] الدرجات العلمية في الجيش
يمكن أثناء الخدمة الحصول علي فرقة أركان حرب وهي ماجيستير في العلوم العسكرية من رتبة نقيب فاعلي من كلية القادة والاركان.
يمكن أثناء الخدمة الحصول علي الدكتوراة في العلوم العسكرية من اكاديمية ناصر العسكرية العليا من رتبة عقيد فاعلي على أن يكون حاصلا علي فرقة أركان حرب.
ويتم الحصول علي الماجيستير والدكتوراة لخريجي الفنية العسكرية والدفاع الجوي وللضباط الجامعيين المتخصصين
[عدل] قادة القوات المسلحة
القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس الجمهورية
القائد العام للقوات المسلحة
رئيس أركان حرب القوات المسلحة
[عدل] دور القوات المسلحة
[عدل] دور القوات المسلحة وقت الحرب:
1-حماية حدود الدولة . 2-حماية الشرعية الدستورية .[4]
[عدل] دور القوات المسلحة وقت السلم:
1-الحفاظ علي الاستعداد القتالي 2-الحفاظ علي الكفاءة القتالية 3-المشاركة في رفع المستوى الاقتصادي

الدبابة المصرية المعدلة T-55 خلال مناورات النجم الساطع في مصر

دبابة M60A3 مصرية خلال عملية عاصفة الصحراء

صورة للقوات المصرية أثناء حرب الخليج الثانية

[عدل] انظر أيضا
• القوات البحرية المصرية
• القوات الجوية المصرية
• دفاع جوي
• كليات عسكرية في مصر
• قوات الصاعقة المصرية
• حرب 1967
• حرب أكتوبر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق