الجمعة، 14 أغسطس، 2009

ماذا وراء اسرائيل وايران

ماذا وراء التوترات بين إسرائيل وحزب الله؟

تعليق علي الموضوع إرسال لصديق طباعة الصفحة

* ضغط على الحريري أو استعداد لإيران

عناصر من حزب الله وجنود من الجيش الإسرائيلي
عناصر من حزب الله وجنود من الجيش الإسرائيلي

رويترز

أثار التصاعد في تبادل التهديدات بين إسرائيل ومقاتلي حزب الله اللبناني المخاوف من أن صراعا جديدا ربما يختمر. أسباب المواجهة بين الطرفين تنحصر في 5 سيناريوهات محتملة.

أولها ربما تجنب إسرائيل أعمالا انتقامية، حيث ألمحت إلى علمها بأن حزب الله لديه خطط جديدة لمهاجمة مواطنيها في الخارج. وربما تكون التحذيرات الإسرائيلية وقائية.

وتوعد حزب الله بالثأر لاغتيال مخططه العسكري عماد مغنية، والذي أنحى باللائمة فيه على إسرائيل.

ومنذ ذلك الحين أفادت تقارير بإحباط مؤامرات خطط لها حزب الله ضد إسرائيليين في ساحل العاج وأذربيجان ومصر. ونقلت صحيفة إسرائيلية عن مصادر أمنية – في أغسطس/ آب 2009 - أن من المشتبه أن حزب الله يضع عينه على أهداف في أوروبا.

ثانيها قد يكون سعي حزب الله لزيادة حجم ترسانة أسلحته، خاصة بعد إشارته إلى أنه قد يضيف صواريخ مضادة للطائرات إلى ترسانة تتكون من صواريخ قصيرة المدى وأسلحة صغيرة.

وقالت إسرائيل - التي تعتمد على قوتها الجوية في التفوق الاستراتيجي وتقوم بطلعات استطلاع منتظمة فوق لبنان وسوريا - إنها ستعتبر امتلاك هذه الأسلحة "تغييرا لمسار الأمور" غير مقبول.

ويقول حزب الله إنه أعاد التسلح وإنه أقوى الآن مما كان عليه قبل حربه ضد إسرائيل 2006. وذكر أنه زاد من عدد ونطاق صواريخه على الرغم من تعزيز وجود قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق